إرشادات هامة لتجنب عدوى الأوبئة من الحيوانات والطيور خلال الصيد البري

كيف تمنع انتقال عدوى الحيوانات إليك خلال رحلة الصيد البري؟

ربما لا يضع هواة الصيد البري في الحسبان الأمراض التي قد تنتقل إليهم من الحيوانات البرية خلال ممارسة الصيد البري؛ لذلك ننصح هؤلاء بضرورة دراسة البيئة المراد الصيد فيها.

والكثير منهم لا يدرك أن الأمراض يمكن أن تنتقل من الحيوانات مباشرة أو عند تجهيز الطرائط أو عبر تعرضهم للسوائل الجسمية للطريدة، مثل حمى الكنغو النزفية وحمى الوادي المتصدع.

وفي هذا الصدد، وحفاظًا على أرواح محترفي وهواة الصيد البري، نقدم لكم مجموعة من الإرشادات الهامة لتجنب انتقال عدوى الأوبئة من الحيوانات خلال الصيد البري، في النقاط التالية:

  1. ينبغي على ممارس هواية الصيد معرفة وجمع المعلومات حول الموقف الوبائي لأمراض الحيوانات بالمنطقة المراد الصيد فيها؛ عبر استشارة محترفي الصيد الأكثر خبرة أو أهل البادية إن كان سيصيد في الصحراء أو السلطات البيطرية المعنية.
  2. أخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من لسع الحشرات الزاحفة والطائرة سواء باستخدام المراهم أو الدهانات الموصي بها، وارتداء ملابس مناسبة للحماية من اللدغات بمنطقة الصيد.
  3. إذا كان وضعك الصحي غير جيد؛ فلا تغامر بالذهاب إلى الصيد، وإذا أصبت بأي مرض عارض بعد وصولك إلى منطقة الصيد فعليك العودة على الفور لتدني المناعة في تلك الحالة ما يسهل التقاط بعض مسببات الأمراض.
  4. راقب الطريدة جيدًا سواء كان حيوان بري أو طير؛ فإذا بدت عليه علامات غير طبيعية مثل الهزال أو الإسهال أو انتشار الطفيليات الخارجية كالقراد والجرب، فتجنب صيده على الفور دون نقاش.
  5. من الضروري أن تتجنب هذه الأشياء خلال تنظيف وتجهيز الطرائد من الطيور والحيوانات، وهي: (الأكل والشرب، استخدام الهاتف، التدخين، استخدام نفس الأوعية في كل مرة تجهز فيها طرائدك والأفضل أن تستبدلها أو تغسلها وتعقمها جيدًا خلال عملية التجهيز)، ولا تنسى استخدام قفازات الأيدي وغيرها من الألبسة الواقية.
  6. لا تتردد أبدًا في التخلص من صيدك إذا شاهدت أية تغير غير طبيعي في منطقة الصدر أو التجويف البطني أو إذا شممت روائح كريهة في القناة الهضمية أو وجدت جيوب وتجمعات دموية غير مرتبطة بعملية الصيد.
  7. افحص جسد الطريدة جيدًا؛ فإذا وجدت جروح قديمة تخلص منها بشكل كامل خاصة إذا وجدت صديد في منطقة الجرح ناتج عن تلوث اللحم.
  8. حاول خلال تشفية اللحم عن العظم ألا تتعرض لأنسجة الجهاز العصبي للحيوان كالمخ والنخاع الشوكي خاصة منطقة الرأس، لتبق عليها كاملة.
  9. استخدم منشار يدوي مناسب لإزالة قرون الحيوانات، واحرص على حماية الوجه خلال تنظيف رأس الحيوان وقطع القرون.
  10. وأنت تصوب بندقيتك نحو الفريسة أو الطريدة؛ ابتعد عن منطقة البطن حتى تتجنب تلويث اللحم بمحتويات القناة الهضمية، وإذا حدث ذلك تخلص من اللحم دون تفكير.
  11. طبعًا.. عليك غسل اليدين والأدوات والمعدات المستخدمة بالماء والصابون والمطهرات بعد أن تنتهي من تنظيف الطريدة وتشفية اللحم.
  12. يجب أن تعرض لحم الطريدة لدرجة حرارة جيدة، وينصح أن تعرض طريدتك لدرجة حرارة من 65 إلى 82 مئوية لوقت كاف حتى يتوقف خروج السوائل من اللحم ويتغير اللون الوردي المميز للحم الطازج.
  13. أما لحوم الطيور فينبغي أن تعرض لدرجة حرار 74 مئوية لوقت كاف، ونفعل ذلك لضمان عدم الإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى