بالتفاصيل.. كل ما تحتاج معرفته قبل شراء ماكينة وعود الصيد

ما المواصفات التي ينبغي البحث عنها خلال اقتناء معدات الصيد؟، ماذا تعني الكلمات الإنجليزية والرموز على الماكينة والقصبة أو العود؟، ما النوع المناسب لصيد الكاستينج؟، ما الفرق بين ماكينة الجيجنج والجر والتسقيط؟؛ تساؤلات كثيرة تشغل بال هواة الصيد عند إقبالهم على شراء معدات جديدة.

في هذا المقال سوف نجيب على تلك التساؤلات وأكثر حتى يتثنى لكل هواة الصيد اقتناء المعدات المناسبة دون أن ينفقوا أموالًا طائلة ولم يحصلوا على مرادهم.

أولًا: الأجزاء الداخلية لماكينة الصيد وأنواعها واستخداماتها المختلفة

تتعدد أنواع مكائن الصيد وتختلف من حيث الاستخدام؛ فهناك مكن خاص بالكاستينج، وآخر مخصص للصيد من الشاطئ والقارب، وكل نوع له مواصفاته الخاصة، وتركيبته الداخلية الخاصة.

وتتفق جميعها في آلية التشغيل، وتنقسم إلى أربع أجزاء:

الجزء الأول: الحلة

ويطلق عليها ملف الخيط أو الكنكة ويراعى وضع نوعية خيط لا يتخطى قدرة الماكينة، ويمكن معرفة ذلك عن طريق قراءة الأرقام على الحلة.

وتبدأ الأرقام المدون على الحلة بمقاس الخيط الأقل حتى أكبر مقاس يمكن استخدامه، فإذا كان مدون عليها:

 (100 metr – 60ml)؛ فإن قدرة تحمل الحلة 100 متر مقاس 60 ملم.

والمكن الذي يحمل رقم 8000 أو 9000 يكون مخصص لصيد القارب، أما 5000 أو 4000 فهو مخصص لصيد الشاطئ، وكلما زاد عمق الحلة وقل طولها فتأكد أنها تصلح لصيد المياه العذبة .

أيضًا تدون الشركات المنتجة لمكائن الصيد على الحلة سرعة الماكينة (gear ratio) بالنسبة المئوية أي 1:4.5 ومعناها أن لفة واحدة من ذراع الماكينة تعني أن الحلة ستدور أربع لفات ونصف.

وتضم الحلة أيضًا قطعة كاويتش أو بلاستيك يطلق عليها الحباسة ووظيفتها منع فك الخيط وخروجه من الماكينة.

ولها وظيفة أخرى مهمة أنها تقوم بدور متر أو مقياس لتحديد طول الخيط في المياه (الغاطس)؛ بمعنى أنك لو تمكنت من اصطياد السمكة على عمق معين؛ قم بحبس الخيط، قبل لمه على الماكينة من المياه بعد وقوع السمك.

وبالتالي تستطيع تحديد العمق الذي بدأت تصطاد عليه، وتبدأ بالصيد على نفس العمق بدون أي مشاكل.

أيضًا إذا كنت تصطاد بالتشويح في البحر المالح وهناك منطقة فيه وعر (صخور) أمامك يمكنك تحديد مسافتك قبل الوعر وترمي في كل مرة بعيدًا عنها.

الجزء الثاني: العصفورة

ويطلق عليها أيضًا فرامل الحلة أو النجمة وتوجد أعلى حلة ماكينة الصيد، ولها فائدة مهمة جدًا حيث تحمي الخيط من الانقطاع عندما يشتد سحب السمكة.

وتثبيت العصفورة معناه تثبيت بكرة الماكينة ومع قوة سحب السمكة يكون الضغط والتحميل شديد على التروس ما قد يؤدي إلى قطع الخيط، وهنا تأتي ينبغي تهوية النجمة حتى تصبح الحلة متحركة ولا ينقطع الخيط، فتساعد على عملية المناورة مع السمكة.

وينبغي على كل صياد أن يهوي النجمة بمقدار ثلث قوة شد الخيط المستخدم في الماكينة، فإذا كان قوة شد الخيط 24 كيلو جرام، فينبغي إذًا تهوية العصفورة أو النجمة 8 كيلو جرام.

الجزء الثالث: جسم الماكينة

ويضم ذراع لف الخيط، البيك آب، جراية الخيط، فرامل الماكينة، وقاعدة تثبيت الماكينة بالفيبر.

وهناك نقطة مهمة لا ينبغي أن نغفل عنها، وهي (ball bearing) أي: الرولمان بلي، ويوجد داخل الحلقة التي يركب فيها الذراع، وله فائدة مهمة وهي تخفيف سحب السمك الثقيل في المياه، وكلما زاد عدد الرولمان بلي.. كلما كان حجم السمك في المياه خفيفًا، فاحرص على شراء ماكينة تحتوي على رولمان بلي حتى لا تصاب بالإنهاك خلال الصيد.

ثانيًا: أنواع قصبة الصيد واستخداماتها المختلفة

إذا كانت مكائن الصيد لها أنواع مختلفة كما ذكرنا، فإن العود أو قصبة الصيد لها أنواع مختلفة أيضًا، وقبل الخوض في أنواعها، هناك كلمتان من الضروري معرفة معناها ومقصدها:

الكلمة الأولى: cast weight

ويقصد بها وزن الرصاصة أو الجيج التي تتحملها القصبة في عملية إلقاء الطعم؛ فإذا كان الوزن من 80 إلى 140 أو 150 جرام فهي قصبة قوية وتتحمل الصعاب، وذات جودة جيدة.

 أما إذا كان الوزن من 20 إلى 60 جرام؛ فهي خاصة للصيد في المياه العذبة أو الشواطيء؛ ولكن للمبتدئين وهذا لا يعيبها.

الكلمة الثانية: action

وتعني قدرة القصبة على الإنحناء والليونة؛ فكلما زادت الليونة كلما كانت خاصة للصيد بالكاستينج؛ فلا يمكن وضع رصاصة 100 جرام على قصبة لينة ثم الرمي بها حتمًا ستنكسر.

ومن الضروري تفقد الحلقات ومعرفة المادة المصنوعة منها؛ فهي أكثر مكان عرضة للصدأ، وهي أربع أنواع والأفضلية حسب الترتيب التالي: (النحاس ثم البلاستيك المقوى ثم الأستانلس، وأخيرًا المعدن).

وهناك نصيح ثمينة يمكن أن نوجهها ونحن نتحدث عن العود والقصبة؛ وهي ضرورة غسل العود بعد كل رحلة صيد ويفتح الكعب كي تمر منه مياه الغسيل حتى تحمل الرمال والمياه المالحة بعيدًا عن القصبة.

أولًا: عود الكاستينج

يحتاج صيد الكاستينج إلى نوعية خاصة من الأعواد تتميز بخفتها ويتراوح طولها بين 2.70 متر و3.70، حيث يبذل الرامي على هذه الطريقة مجهودًا كبيرًا ولا يمل ويتعب.

ويفضل انتقاء الأعواد التلسكوبية ويكون مصنوع من الفايبر المرن، وتكون المسافة بين الذراع إلى المكنة قصيرة، اما الدبل أو الحلقات من الضروري أن تكون بعدد 2 في كل عقلة على الأكل والمسافة بينها قصيرة.

ثانيًا: عود صيد الشاطيء

يتراوح طول عود أو قصبة الرمي من الشاطئ من 3 إلى أربعة أو خمسة أمتار وينصح ألا يزيد عن ذلك، ومصنوعة من الكاربون ومدون عليها: Carbon Content أو 98%  High Modulus Carbon.

أما الحروف المدون عليها: M أو L أوML، لها تفصيلة بسيطة، “L” يعني أن العود يتحمل درجة إنحناء بدرجة تتحمل أحجام سمك صغيرة تصل إلى 3 كجم، أما إذا كنت تريد أحجام متوسطة تصل إلى 8 كجم فعليك باقتناء العود المدون عليه حرف “L”، أما إا منت ترمي على السمك الكبير احرص على اقتناء العود المدون عليه “M” أو “H” والأفضل المدون عليها “HM”.

ثالثًا: عود الصيد من القارب

يعتمد هذا النوع من الصيد على درجة ليونة العود والخفة، أما الطول فيتراوح بين 160 بحد أدنى و260 بحد أقصى، أما الأوزان التي يتحملها العود فيكون مدون عليها التفاصيل.

قبل أن تشتري.. التزم بهذه النصائح عند اختيار ماكينة وعود الصيد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى